الأهلي

أعذر من أنذر وأنصف من حذر .. الخطيب يحذر نجم الفريق مصيرك مصير رمضان صبحي لو ماوافقتش وانت حر

واجه محمد عبد المنعم، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، نفس السيناريو الذي واجهه رمضان صبحي، لاعب الأهلي السابق، وبيراميدز حاليًا.

ويتشابه موقف محمد عبدالمنعم مع رمضان صبحي؛ إذ يعتبر الثنائي من أولاد النادي الأهلي، وتألقا في وقت مبكر، فور تصعيدهما إلى الفريق الأول، ليصبح حلم الاحتراف هو الأهم في مشوارهما بالملاعب، دون النظر إلى الاستمرار داخل النادي الأهلي.

كما يتشابه الثنائي أيضا في اللعب أساسيا، ضمن صفوف منتخب مصر، في وقت مبكر، بعد تصعيدهما للفريق الأول بالنادي الأهلي.

عبدالمنعم يتمسك بالرحيل عن الأهلي

ويتمسك محمد عبدالمنعم بخوض تجربة الاحتراف، رافضا فكرة تجديد عقده داخل القلعة الحمراء، وهو نفس السيناريو الذي فعله رمضان صبحي، عندما انتقل إلى ستوك سيتي الإنجليزي، بعد تلقي النادي عرضا رسميا.

وعلم «الوطن سبورت» من مصدر داخل النادي، أن محمد عبد المنعم، يترقب وصول عرض رسمي من أوروبا، للرحيل عن الأهلي بنهاية الموسم الجاري، بعد حصوله على وعد بالموافقة على الاحتراف، شرط التركيز في الملعب لنهاية الموسم.

وشهدت الفترة الأخيرة الماضية، انتقادات لاذعة من قبل النقاد والجماهير على مستوى محمد عبدالمنعم في منتخب مصر والأهلي، بسبب تركيز اللاعب في الاحتراف الخارجي، بعد تألقه الكبير في الموسمين الآخيرين؛ نظرا لمشاركته أساسيا مع «الفراعنة» والمارد الأحمر.

فشل تجربة رمضان صبحي في إنجلترا
جدير بالذكر أن تجربة رمضان صبحي في إنجلترا، لم يكتب لها النجاح؛ ليعود اللاعب مجددا للتألق في صفوف الأهلي، قبل أن يرحل إلى بيراميدز، بسبب المقابل المادي الكبير الذي جرى عرضه من النادي السماوي.

وبات رمضان صبحي من اللاعبين الممنوعين من ارتداء قميص الأهلي، بقرار داخلي من مجلس إدارة النادي، برئاسة محمود الخطيب، المشرف العام على كرة القدم بالقلعة الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من سحر الكرة المصرية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading